الفجر سبورت .. هذا هو معنى قول النبي (ص) «من نام وفي يده غمر ولم يغسله فأصابه شيء فلا يلومنّ إلا نفسه»

دوت الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الرياض - محمد الاطلسي - قال المصنف رحمه الله تعالى: [ باب: في غسل اليد من الطعام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير حدثنا سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: (من نام وفي يده غمر ولم يغسله فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه) ].

 

 

 

 

قوله: [ باب في غسل اليدين بعد الطعام ]، أي: أنه مستحب؛ وذلك لإژlلة الدسومة والشيء الذي علق باليد بعد الطعام فهو يغسله؛ لئلا يتعرض لما لا يحمد عاقبته، ولئلا يجعل هذه الرائحة التي في يده يشمها الناس الذين حوله، وقد يكون فيهم من هو فقير، فالفقير قد يشم أثر الطعام ويشتهيه فلا يحصل عليه لفقره.

 

 

 

أورد أبو داود حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [ (من نام وفي يده غمر ولم يغسله فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه) ]، والغمر هو الدسومة والزهومة التي تكون في اليد بعد الطعام؛ لأنه قد تأتي عليه الحشرات من ذوات lلسمۏم من أجل هذا الذي يجذبها برائحته، فيحصل له شيء لا تحمد عقباه، ولهذا قال: [ (فلا يلومن إلا نفسه) ] يعني: إذا لم يغسله فلا يلومن إلا نفسه؛ لأنه مفرط وقد تسبب في وصول هذا الأذى إليه.

 

 

وغسل اليدين يحتمل الوجوب، والنوم هنا مطلق سواءً كان في lللېل أو في النهار.

 

 

 

 

تراجم رجال إسناد حديث: (من نام وفي يده غمر ولم يغسله فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه) قوله: [ حدثنا أحمد بن يونس ].

 

 

 

أحمد بن يونس ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.

 

 

 

 

 

[ حدثنا زهير ].

 

 

 

هو زهير بن معاوية ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.

 

 

 

 

[ حدثنا سهيل بن أبي صالح ].

 

 

 

سهيل بن أبي صالح صدوق، أخرج له أصحاب الكتب الستة، وروى البخاري عنه مقروناً.

 

 

 

 

[ عن أبيه ].

 

 

 

هو أبو صالح ذكوان السمان ثقة، أخرج له أصحاب الكتب الستة.

 

 

 

 

[ عن أبي هريرة ].

 

 

هو عبد الرحمن بن صخر الدوسي رضي الله عنه صاحب رسول الله عليه الصلاة والسلام، وهو أكثر الصحابة حديثاً على الإطلاق.

 

 

 

 

شرح سنن أبي داود (434)

 

 

 

للعلامة عبد المحسن بن حمد العباد

 

 

 

وقال المصنف رحمه الله تعالى: [ باب: في غسل اليد من الطعام.

 

 

 

 

حدثنا أحمد بن يونس حدثنا زهير حدثنا سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم: (من نام وفي يده غمر ولم يغسله فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه) ].

 

 

 

 

 

 

 

قوله: [ باب في غسل اليدين بعد الطعام ]، أي: أنه مستحب؛ وذلك لإژlلة الدسومة والشيء الذي علق باليد بعد الطعام فهو يغسله؛ لئلا يتعرض لما لا يحمد عاقبته، ولئلا يجعل هذه الرائحة التي في يده يشمها الناس الذين حوله، وقد يكون فيهم من هو فقير، فالفقير قد يشم أثر الطعام ويشتهيه فلا يحصل عليه لفقره.

 

 

 

 

أورد أبو داود حديث أبي هريرة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [ (من نام وفي يده غمر ولم يغسله فأصابه شيء فلا يلومن إلا نفسه) ]، والغمر هو الدسومة والزهومة التي تكون في اليد بعد الطعام؛ لأنه قد تأتي عليه الحشرات من ذوات lلسمۏم من أجل هذا الذي يجذبها برائحته، فيحصل له شيء لا تحمد عقباه، ولهذا قال: [ (فلا يلومن إلا نفسه) ] يعني: إذا لم يغسله فلا يلومن إلا نفسه؛ لأنه مفرط وقد تسبب في وصول هذا الأذى إليه.

 

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق