المساء الاخباري .. انفراد بالمستندات.. سرقة محتويات حمامات مدينة ماضي الأثرية بالفيوم بعد تطويرها

دوت الخليج 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث تفاصيل خبر انفراد بالمستندات.. سرقة محتويات حمامات مدينة ماضي الأثرية بالفيوم بعد تطويرها في المقال التالي

أحمد جودة - القاهرة - حصلت بوابة دوت الخليج الإلكترونية على مستندات تثبت سرقة الحمامات التي تم تجهيزها ضمن مبادرة المشروع المصري الإيطالي والملحقة بمركز الزوار في مدينة ماضي الأثرية بالفيوم حيث تم كسر أقفال البوابة الحديدية وسرقة محتوياتها كاملة، والتي بلغت قيمتها ما يقرب من 28000 جنيه. 

مدينة ماضي الأثرية 

وكانت وزارة الآثار في ذلك الوقت وتحديدًا يوم الأحد الموافق 8 مايو 2011م، بقيادة عالم المصريات المعروف الدكتور زاهي حواس، قد افتتحت المرحلة الثانية من تطوير مدينة ماضي الأثرية في الفيوم، وهذا الافتتاح الهام جاء في إطار المشروع المصري الإيطالي للحفاظ على الموقع الأثري من الناحية البيئية والأثرية، والذي تكلف نحو 25 مليون جنيه، كمنحة مقدمة من وزارة الخارجية الإيطالية. 

بداية المشروع 

وبدأ مشروع تطوير مدينة ماضي عام 2005 حيث تم تجهيز آثار مدينة ماضي للزيارة بعد إزالة الرمال وأعمال المسح الأثري والترميم وإنشاء مركزًا للزوار حيثُ يُشكل مركز الزوار محورًا مهمًا من المشروع، والذي أنشئ بمواد من البيئة وأقيم فندق بيئي وكافتيريا يمكن تحويلها لقاعة محاضرات ومؤتمرات.

انفراد

وتنفرد بوابة دوت الخليج الإليكترونية بنشر مُذكرة أحد مفتشي الآثار في منطقة أثار الفيوم والتي ورد بها أنه أثناء مروره على المنطقة الأثرية وبعد مرور 13 عامًا على افتتاح المشروع، تلاحظ له أنَّ منطقة الحمامات التي تم تجهيزها ضمن مبادرة المشروع المصري الإيطالي والملحقة بمركز الزوار والمغلقة ببوابة حديدية تم كسر الأقفال وفقدت محتويات تلك الحمامات كاملة. 

قيمة المفقودات 

وتحرك مدير عام أثار الفيوم لتشكيل لجنة لمعاينة الموقع وتحديد المفقودات وتقدير قيمتها المالية، وتشكلت لجنة من استشاري هندسة الفيوم وبني سويف وأعضاء من الإدارة الهندسية ومفتشي الأثار ومسئول الشئون المالية والإدارية، والتي قدرت القيمة المالية للمفقودات بمبلغ 28000 جنيهًا. 

حصر المفقودات 

وحصرت اللجنة المفقودات وحددت قيمتها وعرضت الأمر على إدارة المنطقة لتحديد المسئولية التأديبية نحوها ورد الشئ لأصله، والسؤال هنا هل تم إحالة الأمر للتحقيق لمحاسبة المقصر أم لا؟، وقد أفادت مصادر في تصريحات خاصة إلى دوت الخليج أن الأمر حتى الآن لم يتم إحالته للتحقيق لمحاسبة المقصر، والسؤال لماذا التأخير؟. 

45284509-2CAF-43FE-8D93-C8C3862CDB37
45284509-2CAF-43FE-8D93-C8C3862CDB37
924DCCA9-22CF-4445-8285-60BF472CE0AE
924DCCA9-22CF-4445-8285-60BF472CE0AE
9463CECB-816A-43F9-ABBD-C1B4DDF028E2
9463CECB-816A-43F9-ABBD-C1B4DDF028E2
إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق