محافظ القاهرة يتفقد المراكز التكنولوجية لمتابعة استقبال طلبات التصالح على مخالفات البناء الفجر سبورت

البوابة نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تابع أحدث الأخبار عبر تطبيق google news

تفقد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة عددًا من المراكز التكنولوجية بأحياء العاصمة من بينها المركز التكنولوجي بحي السلام ثان لمتابعة الإجراءات التى تم اتخاذها لاستقبال طلبات التصالح على مخالفات البناء  طبقًا لقانون التصالح الجديد الصادر برقم 187 لسنة 2023 وذلك تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بالتيسير على المواطنين فى ملف التصالح على مخالفات البناء كونه أحد الملفات الهامة والحيوية التي تقع على رأس أولويات الدولة .

ووجه محافظ القاهرة بتقديم كافة أوجه الدعم والإمكانيات اللازمة لتسريع معدلات الأداء بهذا الملف الحيوي.
كما وجه محافظ القاهرة بتبسيط الإجراءات على المواطنين بما يحقق الصالح العام ، مؤكدً أنه سيكون هناك متابعة مستمرة لملف التصالح لتسريع معدلات الأداء ومتابعة سير العمل ونسب الإنجاز بكل حى على مستوى المحافظة وتقييم معدلات الأداء في هذا الشأن، مع تذليل المعوقات للانتهاء من الإجراءات اللازمة لحصول المواطن والدولة على حقوقهم وفقاً للقوانين واللوائح التنفيذية والقرارات المنظمة لذلك.

وأكد محافظ القاهرة، أن المواطن يستطيع تقديم طلب التصالح عن طريق المركز التكنولوجي بالحى أو من خلال بوابة الخدمات الحكومية،  أو عن طريق تطبيق " تصالح" على الهاتف بعد تنزيله من البلاي ستور .

وأكد اللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة، الجاهزية الكاملة للمراكز التكنولوجية بجميع أحياء القاهرة والبالغ عددها ٣٧ مركزًا لاستقبال طلبات التصالح، مضيفًا أنه تم الانتهاء من تدريب العاملين على بنود قانون التصالح الجديد ولائحته التنفيذية بمختلف التخصصات.

وشدد محافظ القاهرة على رؤساء الأحياء بضرورة التعاون مع المواطنين من خلال شرح المستندات والشروط التي نصت عليها اللائحة التنفيذية لقانون التصالح الجديد والتي يجب توافرها للتصالح وتقنين الأوضاع في مخالفات البناء، مع نشر  اللوحات الارشادية والبانرات التى توضح هذه الطلبات بجميع المراكز التكنولوجية ،مشيرًا إلى أن قانون التصالح الجديد أتاح للمواطنين حق التصالح  على المخالفات داخل الأحوزة العمرانية التي  تمت ما قبل ١٧ ديسمبر ٢٠٢٣ وخارج الأحوزة العمرانية ما قبل ١٥ أكتوبر ٢٠٢٣ لإعطاء فرص لأكبر عدد من المواطنين لتقديم طلبات التصالح .

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق